عاجل

ico زخات رعدية محليا قوية وتساقطات ثلجية وطقس بارد من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة ico المغرب/روسيا: توقيع اتفاقية جديدة للتعاون في مجال الصيد البحري ico كوفيد .. تخفيض ثمن اختبار كورونا ico سلطات جهة الدار البيضاء ستوفر 100 ألف جرعة لقاح ضد كورونا يوميا ico حادثة سير خطيرة بين حافلة لنقل المسافرين وسيارة أجرة كبيرة ico وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة تدعوان مجددا إلى الالتزام اليقظ والصارم بالتدابير الوقائية ico بشرى لساكنة برشيد .. البرلماني طارق القاديري يتدخل من أجل حل مشكل السكانير بمستشفى المدينة ico تساقطات ثلجية وطقس بارد وزخات رعدية قوية من اليوم الخميس إلى الأحد المقبل بعدد من مناطق المملكة (نشرة خاصة) ico الناظور.. البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ50 مرشحا للهجرة غير الشرعية ico السوالم .. رجال الدرك الملكي يشنون حربا شرسة على مقاهي الشيشة

الرئيسية رأي مابعد جائحة كرونا واصلاح المنظومة الصحية بالمغرب

مابعد جائحة كرونا واصلاح المنظومة الصحية بالمغرب

كتبه كتب في 21 أكتوبر 2020 - 7:50 م
مشاركة

عبد الرزاق الخاوة:

بينت جائحة كرونا ان قطاع الصحة من احدى القطاعات الانسانية المرتبطة بالوجود، بل وهاجسا حقيقيا لدى الحكومات، كمدخل اساسي يضمن نهضتها و تقدمها و المحرك الرئيسي لباقي السياسات العمومية بحكم ارتباطه الوثيق بالحاجيات المجتمعية اليومية واحد الحقوق الأساسية التي يضمنها الدستور و تنص عليه المواثيق الدولية و الإنسانية.
كوفيد 19 طرح العديد من الأسئلة المحورية والرهانات المعقدة في ظل تشعب وتناسل مشاكل عديدة و اختلالات تحولت في كثير من الأحيان إلى قاعدة و ليس استثناء، فالحديث عن إمكانية تحسين جودة العرض الصحي طموح بعيد المنال في ظل غياب إطار قانوني ينظم المهنة و يربط المسؤولية بالمحاسبة التي لا يمكن له ان يتطور أن تنمو و تتحقق بدون إرادة سياسية.
الصحة إشكالية منظومة بأكملها في حاجة إلى وقفة تأمل و نقاش واسع تغيب فيه الحسابات الضيقة و الأبعاد السياسية وتحضر المصلحة الوطنية ووحدة الصف لمواجهة خصم واحد و خطر يؤرق الجميع و يكاد يشل قاطرة التنمية و يستنزف المال العام دون تحقيق المردودية المطلوبة، وفي تقديري المشاريع و الأوراش التي تعيشها بلادنا بدءا من إصلاح القضاء و التعليم و مشروع الجهوية و تعزيز المسلسل الديمقراطي و تخليق الحياة العامة ذلك ان إصلاح المنظومة الصحية بالمغرب يتطلب ما يلي :
– الزيادة في الميزانية المخصصة لقطاع الصحة
-إلتزام الأطباء بالعمل في العالم القروي
– التوزيع العادل للأطباء المختصين
-تفعيل المذكرة الوزارية التي تقضي بعدم عمل الأطباء بالمصحات الخاصة
– إستئناف العمل بالتكوين المستمر
-إستمرار و تعميم زيارات اللجان التفتيشية و التفقدية
-النظر في الترقيات الإستثنائية للمعنيين بالأمر
– الزيادة في التأمين على الأخطار المهنية و التي تعاني فرقا كبيرا بين ما خصص للأطباء و ما خصص للممرضين و مساعدي الصحة
-ضبط و مراقبة الخروقات و التجاوزات التي تقوم بها الشركات المتعاقدة مع المستشفيات
-إعادة النظر في تجهيز أغلب المستشفيات على الصعيد الوطني و الجهوي و الإقليمي

-إعادة تفعيل بطاقات الراميد أو اعادة تحديث آلية للمساعدة الصحية للمستحقين الفعليين من الفقراء و ذوي الدخل المحدود
– تفعيل الرقابة المالية على المستشفيات و تطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً