عاجل

ico زخات رعدية محليا قوية وتساقطات ثلجية وطقس بارد من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة ico المغرب/روسيا: توقيع اتفاقية جديدة للتعاون في مجال الصيد البحري ico كوفيد .. تخفيض ثمن اختبار كورونا ico سلطات جهة الدار البيضاء ستوفر 100 ألف جرعة لقاح ضد كورونا يوميا ico حادثة سير خطيرة بين حافلة لنقل المسافرين وسيارة أجرة كبيرة ico وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة تدعوان مجددا إلى الالتزام اليقظ والصارم بالتدابير الوقائية ico بشرى لساكنة برشيد .. البرلماني طارق القاديري يتدخل من أجل حل مشكل السكانير بمستشفى المدينة ico تساقطات ثلجية وطقس بارد وزخات رعدية قوية من اليوم الخميس إلى الأحد المقبل بعدد من مناطق المملكة (نشرة خاصة) ico الناظور.. البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ50 مرشحا للهجرة غير الشرعية ico السوالم .. رجال الدرك الملكي يشنون حربا شرسة على مقاهي الشيشة

الرئيسية ثقافة معرض الشارقة للكتاب حدث استثنائي أحيا الأمل في عودة الحياة للمشهد الثقافي العربي والعالمي في زمن “كورونا”

معرض الشارقة للكتاب حدث استثنائي أحيا الأمل في عودة الحياة للمشهد الثقافي العربي والعالمي في زمن “كورونا”

كتبه كتب في 16 نوفمبر 2020 - 12:19 م
مشاركة

– استضافت مدينة الشارقة بالامارات العربية المتحدة خلال الفترة ما بين 4 و14 نونبر الجاري فعاليات النسخة الـ 39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي أحيت الأمل لدى الناشرين والكتاب وهواة القراءة في عودة الحياة للمشهد الثقافي العربي والعالمي في زمن “كورونا” .

يوم السبت الماضي أسدل الستار على نسخة استثنائية من المعرض والتي ساهمت في إعادة تنشيط دورة العمل الثقافي على المستويين الاقليمي والدولي من خلال تنظيم أول معرض دولي للكتاب في العالم يعقد على أرض الواقع خلال فترة (كوفيد19).

لقد انعقدت الدورة ال39 للمعرض في مشهد متجدد في إمارة الشارقة الحريصة على استمرار الفعل الثقافي، وضمن إجراءات إحترازية ووقائية منظمة ومنسقة تمثلت في ضرورة التسجيل المسبق وخفض الطاقة الاستيعابية للزوار والمشاركين على مدار اليوم لتحقيق التباعد الجسدي، ومراقبة أعداد وتجمعات الزوار بين أروقة المعرض والالتزام الكامل باجراءات التعقيم وارتداء الكمامات.

أطل معرض هذا العام إذن ، على مريديه على الرغم من جائحة ” كورونا” التي أرخت بظلالها على الاقتصاد وحركة التنقل في العالم ، معتمدا على تفهم زواره، وحسن تدبير إدارته، حتى يكون بمستوى الحدث وأهل الكلمة.

وسجل معرض الشارقة الدولي للكتاب تراجعا كبيرا في عدد زواره هذه السنة حيث بلغ 382 ألف فقط مقابل 2.5 مليون زائر في عام 2019، لكن هذا الرقم في رأي متتبعي الشأن الثقافي يشكل في حد ذاته إنجازا يضاف إلى إنجازات الحدث السابقة بالنظر الى ظروف الجائحة.

وسجلوا أن هذا الحدث الثقافي السنوي، الذي يعد ثالث أكبر معرض للكتاب في العالم،شهد نجاحا بكل المقاييس إذ عمل بوعي وتخطيط، ألّا يزوره أكثر من العدد المخطط له، حفاظا على سلامة الجميع.

فعلى مدى 11 يوما شهد المعرض مشاركة أكثر من 1024 ناشرا من مختلف بلدان العالم منها المغرب ،في بيئة اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية والوقاية من فيروس ” كورونا”.

وشكل المعرض مناسبة للزوار للتعرف على ملايين الكتب، 80 ألف منها عناوين جديدة، توزعت على رفوف منصات الناشرين، وكذا الاستفادة من إبداعات نخبة من الأدباء والكتاب العرب والأجانب.كما تمكن متابعو وزوار الحدث من القيام برحلات معرفية وإبداعية (عن بعد)، عبر منصة (الشارقة تقرأ) التي أطلقتها هيئة الشارقة للكتاب لاستضافة مختلف فعالياتها الافتراضية، إذ وصل عدد المشاهدات إلى 63 ألف و500 مشاهدة خلال أيام المعرض .

كما خصص المعرض هذا العام في ظل الظروف الاستثنائية التي حالت دون زيارة طلبة المدارس للمعرض فرصة مثالية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، سمحت لطلبة المدارس بحضور جلسات ثقافية وحوارية ولقاء كتّابهم المفضلين من فصولهم الدراسية (عن بعد) عبر برامج التواصل المرئي، ما يؤكد حرص الحدث على تدعيم معارف وثقافات الأجيال.

الحدث الثقافي شهد أيضا خلال أيام فعالياته سلسلة من حفلات تواقيع الكتب لإصدارات جديدة أبدع فيها العديد من الكتّاب والمفكرين الذين أهدوا جمهورهم نسخا موقعة في مشهد يعكس حرص أصحاب الكلمة الجميلة على أن يطلقوا إصداراتهم من المعرض.

وقال رئيس الهيئة أحمد بن ركاض العامري في تصريح بمناسبة اختتام هذه الفعالية الثقافية، إن المعرض كان حريصا على أن يعيد الحياة للمشهد الثقافي العربي والعالمي بعد ما شهدته من توقف وتأجيل خلال الفترة الماضية جراء فيروس (كوفيد-19).

واعتبر أن المعرض وبإقامته هذا العام، ينقل رسالة للعالم بأن الثقافة هي الركيزة الأساسية التي تنطلق منها الشارقة في مختلف رؤاها وبرامجها وأن الكتاب هو الأداة الأولى لبناء المجتمع ، مضيفا أن النجاح الذي حققته الدورة الاستثنائية لهذا العام هو نجاح لجميع من شارك فيها واجتهد وعمل، وهو ما يعكس حرص جميع الزوار والناشرين والأدباء والمفكرين على تلبية نداء الثقافة والإبداع.

ويمكن القول إن معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الاستثنائية هاته شكل على مدى أيام انعقاده منصة ثقافية ومعرفية عالمية تبشر بعودة تنظيم كبرى معارض الكتب في العالم وكذا المساهمة في النهوض بسوق صناعة الكتاب التي تأثرت كثيرا بجائحة “كورونا”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً