الأوراش المستعجلة لحكومة أخنوش المقبلة

مساحة اعلانية

أكد خالد فتحي، الباحث والمحلل السياسي، أن الحكومة المقبلة مدعوة إلى التحلي بالتجديد والإبداع على أكثر من مجال، موضحا أنه ينبغي عليها أولا إصلاح المنظومة الحزبية وإعادة تأهيل الأحزاب للاضطلاع بدورها في تأطير المواطن، علاوة على إصلاح المنظومة الانتخابية من الآن.

وأبرز فتحي، في حديث خص به أسبوعية (الأيام)، أن المغرب أصبح له دور إقليمي وقاري، لذلك فإن الحكومة الجديدة ملزمة بالتنزيل الجيد للنموذج التنموي الجديد، من خلال توفير الخطط والكفاءات المناسبة، مع العمل على التحكم في التحولات المجتمعية.

 واعتبر المتحدث نفسه أن الأوراش المستعجلة بالنسبة للحكومة المقبلة ترتبط أساسا بالصحة والتعليم والشغل. وشدد فتحي على أن الاقتصاد العالمي المقبل هو اقتصاد الصحة، التي ينبغي أن تظل قطاعا اجتماعيا كذلك، حيث يجب الرفع من العرض الصحي وتأهيل الموارد البشرية وحمايتها من القرصنة والاستقطاب من الخارج، وتحسين أوضاع المستشفيات والأطباء والممرضين.

 وتابع أن الحكومة مدعوة أيضا إلى ضمان الكرامة والاكتفاء الذاتي صحيا واقتصاديا.

شارك المقال
  • تم النسخ
مساحة اعلانية
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي