تظافر الجهود والتنظيم المحكم ينجح امتحانات الجهوي والبكالوريا بجهة مراكش اسفي..

مساحة اعلانية

محمد دخاي:

​قال مولاي احمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش اسفي، كأحد أهم الفعاليات الوطنية التي اعطت الشيء الكثير لمنظومة التربية والتكوين ببلادنا في لقاء مباشر مع النشرة المسائية للتلفزة المغربية بإن الأكاديمية عبأت كل أطرها وكفاءاتها من أجل إنجاح الاستحقاق الوطني لامتحان البكالوريا الذي تنتظره كل الأسر المغربية.، حيث  بلغ عدد المترشحين هذه السنة  37 ألفا و877 مترشحا ومترشحة، من بينهم 8609 مترشحين أحرار، في شعب القطب العلمي، والتقني والمهني، في الأقاليم السبعة، وعمالة واحدة بالجهة، مع تعبئة كافة الموارد البشرية واللوجستية الضرورية لضمان إجراء هذه الامتحانات في ظروف جيدة.

وكان مولاي احمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش- آسفي قد قام بزيارة إلى مركز الامتحان، الذي تمت تهيئته بالثانوية التأهيلية (أبي العباس السبتي)، بالمدينة الحمراء، حيث وقف عن قرب على الإجراءات المتخذة لضمان السير الجيد لهذه الامتحانات، مع إيلاء اهتمام خاص للتدابير الصحية، وكذا لمختلف الجوانب التنظيمية، بدء بتسلم أوراق الامتحان إلى غاية إرسالها إلى مراكز التصحيح المعتمدة من قبل الأكاديمية.

وعبر مدير الأكاديمية عن شكره الجزيل وامتنانه لكل المتدخلين لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني، انطلاقا من نساء ورجال التعليم، الذين تعبأوا طيلة الموسم الدراسي وخلال الفترة الأخيرة لتقديم الدعم التربوي للمترشحات والمترشحين، ومرورا بالسلطات الترابية، برئاسة والي الجهة وعمال العمالات والأقاليم الذين واكبوا الأكاديمية طيلة محطات الإعداد لهذا الامتحان، وانتهاء بالسلطات الأمنية والدركية التي تجندت لحراسة المواضيع داخل المركز الجهوي للامتحانات، وتأمينها نقلها من المركز إلى المديريات الإقليمية.

شارك المقال
  • تم النسخ
مساحة اعلانية
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي