التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال الفلاحين بحوض اللوكوس

مساحة اعلانية

أنعشت التساقطات المطرية الأخيرة آمال منتجي النباتات السكرية بحوض اللوكوس في الحصول على محصول جيد خلال الموسم الفلاحي 2023 – 2024.

ويعتبر حوض اللوكوس من المناطق الرئيسية للزراعات السكرية بالمغرب، لما يتميز به من ظروف ملائمة تتجلى في وجود تربة متنوعة وغنية، وتساقطات مطرية مهمة وبنيات تحتية توفر السقي تحت الطلب ودون انقطاع، وكذلك على بنية صناعية بطاقة استيعابية مهمة خاصة بالشمندر السكري بالقصر الكبير.

بخصوص الموسم الفلاحي 2023-2024، أفادت المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة تطوان الحسيمة أن المساحة المزروعة بالشمندر السكري بلغت 3500 هكتار، بينما بلغت المساحة المغروسة بقصب السكر 3023 هكتار، وبالتالي تصل المساحة الإجمالية للزراعات السكرية بحوض اللوكوس إلى 6523 هكتار.

وسجلت المنطقة، منذ بداية الموسم الفلاحي إلى غاية الوقت الراهن، معدل تساقطات راوح 351 ملم، وعلى الرغم من انخفاض هذا المعدل بنسبة 24 % مقارنة مع الموسم الفلاحي الفارط (436 ملم)، إلا أن التوزيع الجيد في هذه السنة كان له أثر إيجابي على نمو النباتات السكرية.

شارك المقال
  • تم النسخ
مساحة اعلانية
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي